اكتب ما تود البحت عنه و اضغط Enter

الجمعة، 10 فبراير 2017

نقترح عليك بعض الحلول لعلاج البواسير الخارجية ...نتمى الشفاء بإذن الله !!!


نقترح عليك بعض الحلول لعلاج البواسير الخارجية ...نتمى الشفاء بإذن الله !!!


نقترح عليك بعض الحلول لعلاج البواسير الخارجية ...نتمى الشفاء بإذن الله !!!



يمكننا تعريف البواسير الخارجية باختصار شديد علي أنها عبارة عن حدوث تجمع للدم
 بشكل غير طبيعي في الأوردة الموجودة بمنطقة فتحة الشرج، الأمر الذي يؤول بالنهاية
 إلي عدم احتمال هذه الأوردة للضغط الشديد فتأخذ بالانتفاخ والتمدد مكونة البواسير الخارجية.
 وما يزيد من المشكلة كون هذه الانتفاخات مؤلمة في الغالب خاصة عند جلوس المريض
أو عندما يقوم بعملية الإخراج (التغوط)، وهذا علي عكس البواسير الداخلية التي تكون
غالباً غير مؤلمة حيث تتكون البواسير الداخلية بالجزء السفلي من المستقيم بسبب تمدد
 وانتفاخ الأوردة الموجودة بهذه المنطقة وتختلف من شخص لآخر حسب حالته ودرجه ا
صابته ومدي إهماله للمرض وطريقته في التعامل معه وكل هذه المعلومات وأكثر يمكن
 معرفتها بزيادة الموضوع الشامل عن: البواسير الداخلية.

ما يميز البواسير الخارجية عن البواسير الداخلية أيضاً بالإضافة إلي مدي الشعور بالألم
 وموضعها هو أن البواسير الخارجية من السهل رؤيتها وتشخيصها بسهولة لكونها موجودة
 حول فتحة الشرج، علي عكس البواسير الداخلية التي غالباً ما يتم اكتشافها بسبب رؤية
 المريض لنقاط دم متقطعة مع البراز وغالباً ما يحتاج الطبيب في هذه الحالة إلي عمل بعض
 الفحوصات اللازمة للتأكد من كون سبب هذا الدم هو البواسير وليس ذلك بسبب مرض
بالمستقيم -لا قدر الله- مثل أورام المستقيم. وتكون البواسير الخارجية في صورة طيات صغيرة
 بارزة من حواف فتحة الشرج يميل لونها إلي اللون البني.عمليات البواسير.

وكما ذكرنا مسبقاً فإن علاج البواسير الخارجية يختلف من شخص لآخر حسب اختلاف حالته ودرجه إصابته
 بالمرض وخبرة الطبيب المعالج وتوافر الأجهزة الطبية، حيث أن للبواسير 4 درجات مختلفة تتميز كلا من
الرجة الأولي والثانية بارتفاع احتمالات علاجها طبيعياً دون تدخل جراحي إذا ما عدل المريض من عاداته المعيشية
 وسلوكياته الغذائية وقام بتطبيق الطرق المناسبة لعلاج البواسير الخارجية بالطريقة المطلوبة، في حين أن
 الدرجتين الثالثة والرابعة من البواسير غالباً ما يلجأ الطبيب إلي علاجها جراحياً بإحدى عمليات البواسير الذي
 تحدثنا عنها مسبقاً في مقالة مفصلة تشرح تعريف وعيوب ومميزات ومخاطر كل منها بعنوان:

ومن بين أهم الأخطاء التي يجب تجنبها من قبل المريض للمساعدة علي تحسين حالته
ودرجه اصابته أو علي الأقل عدم تطورها أن يعالج الإمساك بصورة نهائية من خلال تعديل
نظامه الغذائي بتناول الكثير من الخضروات والفاكهة الطازجة والحبوب لغني هذه المواد بالألياف
 بجانب شرب الكثير من الماء واستشارة الطبيب حول إمكانية أخذ أدوية ملينة، وألا يجلس
 لفترة طويلة خاصة في وضع التربيعة.

وفي المقابل هناك عدداً من اسباب البواسير التي يجب علاجها لعلاج البواسير، حيث أن علاج
البواسير بدون علاج مسببها ليس له معني ومن بين أهم هذه الأسباب الحمل والولادة
 والكيس المبيضي والحمل المتأخر وأورام الرحم عند النساء، وتضخم البروستاتا عند الرجال.
أو الأسباب المشتركة بين الجنسين مثل أمراض الكبد والربو الشعبي وعجز القلب والعوامل
 الوراثية. لذلك يجب عند ظهور أي عرض يؤشر علي الإصابة بالبواسير الداخلية أو البواسير
 الخارجية علي حد سواء أن يتم الذهاب فوراً لزيارة الطبيب المختص للتأكد من السبب
أولاً ومن ثم التعرف منه علي كيفية علاج البواسير حسب العوامل الذي ذكرناها والتي من
 أهمها حالتك ودرجة إصابته ومهارته والأجهزة المتوفرة لديه. مع تمنياتنا بالشفاء العاجل بإذن الله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق